الرب واحد والأبواب كثيرة

0 تصويتات
23 مشاهدات
حكم احد الملوك على نجار بالموت
فتسرب الخبر إليه فلم يستطع النوم ليلتها
قالت له زوجته
ايها النجّار نم ككل ليلة فالرب واحد والأبواب كثيرة !.
نزلت الكلمات سكينة على قلبه فغفت عيناه
ولم يفق إلا على صوت قرع الجنود على بابه شحب وجهه
ونظر إلى زوجته نظرة يأس وندم
وحسرة على تصديقها
فتح الباب بيدين ترتجفان ومدهما للحارسين لكي يقيدانه
قال له الحارسان في استغراب
لقد مات الملك ونريدك أن تصنع
تابوتا له
أشرق وجهه ونظر إلى زوجته نظرة اعتذارفابتسمت
وقالت
أيها النجّار نم ككل ليلة فالرب واحد والأبواب كثيرة
فالعبد يرهقه التفكير و الرب تبارك وتعالى يملك التدبير
من اعتز بمنصبه فليتذكر فرعون
ومن اعتز بماله فليتذكر قارون
ومن اعتز بنسبه فليتذكر أبا لهب
إنما العزة لله وحده سبحانه وتعالى.
وانت يا........؟ لاتنسى نفسك فأيامك معدودة.
سُئل أكتوبر 18، 2015 في تصنيف بوابة دين ودنيا بواسطة Bouchra عالم (346,186 نقاط)

إجابة واحدة

0 تصويتات
هذه القصة تعلمنا كيف توكل على الله حق التوكل و أن نترك هم الدنيا و ا يشغلنا شيء سوى عبادته و ذكره أما أمور الدنيا فهي مقدرة والأعمار بيده و حده و لن يعش أحد فوق أو أقل من أجله
تم الرد عليه أكتوبر 19، 2015 بواسطة سدن خبير (27,446 نقاط)
إجابات - مجتمع إلكتروني لأسئلة جيدة وأجوبة مفيدة في شتى المجالات.
المتنافسين الأقوى حالياً

لهذا الأسبوع:

44,971 أسئلة

125,343 إجابة

71,594 تعليقات

14,717 مستخدم

...