ﺍﻻﺑﻦ ﺍﻟﺼﺎﻟﺢ

2 تصويتات
30 مشاهدات
ﺷﺎﺏ ﻧﺸﺄ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﻲ ﺗﺰﻭﺝ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺻﺎﻟﺤﺔ ﻓﺄﻧﺠﺒﺖ ﻟﻪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﻭﻻﺩ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻭﻟﺪ ﺃﺻﻢ ﺃﺑﻜﻢ ﻓﺤﺮﺻﺖ ﺃﻣﻪ ﻋﻠﻰ ﺗﻨﺸﺌﺘﻪ ﻧﺸﺄﺓ ﺻﺎﻟﺤﺔ ﻓﻌﻠﻤﺘﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﻤﺴﺎﺟﺪ ﻣﻨﺬ ﻧﻌﻮﻣﺔ ﺃﻇﻔﺎﺭﻩ ﻭﻋﻨﺪ ﺑﻠﻮﻏﻪ ﺍﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻩ ﺻﺎﺭ ﻳﺸﺎﻫﺪ ﻣﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﻣﻦ ﺍﻧﺤﺮﺍﻑ ﻭﻣﻨﻜﺮ ﻓﻜﺮﺭ ﺍﻟﻨﺼﻴﺤﺔ ﺑﺎﻹﺷﺎﺭﺓ ﻟﻮﺍﻟﺪﻩ ... ﻟﻺﻗﻼﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻨﻜﺮﺍﺕ ﻭﺍﻟﺤﺮﺹ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﻠﻮﺍﺕ ﻭﻟﻜﻦ ﺩﻭﻥ ﺟﺪﻭﻯ . ﻭﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺟﺎﺀ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻭﺻﻮﺗﻪ ﻣﺨﻨﻮﻕ ﻭﺩﻣﻮﻋﻪ ﺗﺴﻴﻞ ﻭﻭﺿﻊ ﺍﻟﻤﺼﺤﻒ ﺃﻣﺎﻡ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﻭﻓﺘﺤﻪ ﻋﻠﻰ ﺳﻮﺭﺓ ﻣﺮﻳﻢ ﻭﻭﺿﻊ ﺃﺻﺒﻌﻪ ﻋﻠﻰ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ " ﻳﺎ ﺃﺑﺖ ﺇﻧﻲ ﺃﺧﺎﻑ ﺃﻥ ﻳﻤﺴﻚ ﻋﺬﺍﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﻓﺘﻜﻮﻥ ﻟﻠﺸﻴﻄﺎﻥ ﻭﻟﻴﺎً " ، ﻭﺃﺟﻬﺶ ﺑﺎﻟﺒﻜﺎﺀ . ﻓﺘﺄﺛﺮ ﺍﻷﺏ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﻭﺑﻜﻰ ﻣﻌﻪ .. ﻭﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﺃﻥ ﺗﺘﻔﺘﺢ ﻣﻐﺎﻟﻴﻖ ﻗﻠﺐ ﺍﻷﺏ ﻋﻠﻰ ﻳﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺑﻦ ﺍﻟﺼﺎﻟﺢ ﻓﻤﺴﺢ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ ﻣﻦ ﻋﻴﻨﻲ ﻭﻟﺪﻩ ، ﻭﻗﺒّﻠﻪ ﻭﻗﺎﻡ ﻣﻌﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﻫﺬﻩ ﺛﻤﺮﺓ ﺻﻼﺡ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ
سُئل أكتوبر 8، 2015 في تصنيف بوابة دين ودنيا بواسطة Bouchra عالم (346,186 نقاط)

إجابة واحدة

0 تصويتات
نعم الزوجة و نعم الولد الباربوالديه اللهم اجعلني مثلها
تم الرد عليه أكتوبر 9، 2015 بواسطة سدن خبير (27,446 نقاط)
إجابات - مجتمع إلكتروني لأسئلة جيدة وأجوبة مفيدة في شتى المجالات.
المتنافسين الأقوى حالياً

لهذا الأسبوع:

44,971 أسئلة

125,346 إجابة

71,595 تعليقات

14,717 مستخدم

...