الله موجود في كل مكان سؤالي هل تنسى و جوده و كم من وقت تنسى و جود الله؟

0 تصويتات
34 مشاهدات
الله موجود في كل مكان سؤالي هل تنسى و جوده و كم من وقت تنسى و جود الله؟
سُئل أكتوبر 28، 2015 في تصنيف بوابة العلوم بواسطة عز الدين34 متمكن (5,376 نقاط)

2 إجابة

1 تصويت
 
أفضل إجابة
لا لا انسى وكيف لي ان انسى من انعم علي بنعم لا تحصى ابدا ولا نهاية لها لا ينسى الا الغافل غير المدرك
تم الرد عليه أكتوبر 29، 2015 بواسطة ♡Reading Mania♡ خبير (43,642 نقاط)
مختارة أكتوبر 29، 2015 بواسطة عز الدين34
–1 تصويت
ويحك يا هذا, ما الذي تقوله؟

الله -سبحانه وتعالى- فوق السماوات السبع, مستوي على العرش, فلا داعي لنشر الفكر الوجودي الفاسد, فالله أجل من أن يكون بذاته في كل مكان, لكن علمه وقدرته أحاطت بالوجود.

قال تعالى: " هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاء وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (4) " سورة الحديد.

أورد الإمام أحمد رحمه الله في رده على الزنادقة والجهمية حجة عقلية لا سبيل إلى ‏ردها، وحاصلها أن المخالف يقر بأن الله تعالى كان ولا مكان، ثم خلق المكان، فلا يخلو ‏من أن يقول: ‏

‏1- خلق المكان في نفسه، فيكون حينئذ في كل مكان، وهذا كفر، لأنه يعني أنه أدخل الجن ‏والوحش والقذر في نفسه.‏

‏2- أو أن يقول: خلقه خارجاً عنه ثم دخل فيه، فصار في كل مكان، وهذا كفر، لأنه ‏يعني أنه دخل في كل مكان قذر وخبيث، وفي نفوس الإنس والشياطين.‏

‏3- أو أن يقول: خلقه خارجاً عنه ولم يدخل فيه، بل علا عليه سبحانه وتعالى، فهو فوق ‏جميع مخلوقاته من أرض وسماء وكرسي وعرش وغير ذلك ، وهذا هو الحق الذي دلت عليه النصوص.‏

تحياتي
تم الرد عليه أكتوبر 29، 2015 بواسطة أمير النهار عالم (107,346 نقاط)
إجابات - مجتمع إلكتروني لأسئلة جيدة وأجوبة مفيدة في شتى المجالات.
المتنافسين الأقوى حالياً

لهذا الأسبوع:

44,969 أسئلة

125,343 إجابة

71,594 تعليقات

14,717 مستخدم

...